السلام على الإمام بعد الانصراف من الصلاة
مدة الملف
حجم الملف :
451 KB
عدد الزيارات 1000

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم فضيلة الشيخ، نلاحظ من بعض الناس أنه عندما يريد الانصراف من المسجد يقوم بالسلام على الإمام أو المأمومين، وقد يكون ذلك قبل أن يتم قراءة الذكر الذي يقال عقب الصلاة، ما حكم ذلك أرجو توضيح ذلك وفقكم الله لتعم الفائدة، وهل فعله في بعض الأحيان طيب لتأليف القلوب؟

الجواب:


الشيخ: أما إذا سلم عند الانصراف من المسجد فلا أرى في هذا بأساً وإن كنت لا أعلم أن في ذلك سنة عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، لكن عموم الأدلة في مشروعية السلام عند الانصراف قد تدخل في هذه المسألة، وأما ما يفعله بعض الناس من أنهم إذا سلموا من الصلاة جعلوا يسلمون على الإمام وهم جلوس من غير انصراف فهذا بدعة وليس بمشروع؛ لأنه ليس له سبب والسلام من الصلاة كافٍ عن هذا. نعم.