حكم مصافة من لا يميز وهل يقطع الصف ؟
مدة الملف
حجم الملف :
1081 KB
عدد الزيارات 1419


الشيخ: مرحباً بكم وأهلاً.

السؤال:

هذا السائل أ أ من القصيم يقول: فضيلة الشيخ حفظكم الله، ما حكم مصافة الطفل غير المميز أقل من خمس سنوات في الصف، وإذا كان لا يجوز فهل يعتبر قاطعاً للصف، وإذا كان قاطعاً للصف هل على الإمام أن يؤخره إلى مؤخرة المسجد، أفيدونا حفظكم الله حيث إن ذلك يكثر عندنا في المساجد مأجورين؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين. وأصلي وأسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. تضمن هذا السؤال مسألتين: المسألة الأولى: مصافة هذا الصبي الذي لا يميز، وجوابها أن مصافته لا تصح؛ لأن صلاته لا تصح، ومن لا تصح صلاته لا تصح مصافته، وعلى هذا فلو كان رجلان تقدم أحدهما ليكون إماماً وتأخر الثاني مع هذا الطفل الذي لم يميز فإنه يعتبر مصلياً منفرداً  لا تصح صلاته، ويجب عليه أن يصطف مع الإمام، أما المسألة الثانية فهو قطع الصف فلا يعتبر هذا، فلا يعتبر وقوف هذا الطفل قاطعاً للصف لأن مسافته قصيرة فلا يكون قاطعاً للصف، لكن ينبغي لأولياء الأمور ألا يأتوا بمثل هذا الطفل الصغير لأنه يشغلهم أو يشغل المصلين، فإما أن يعبث حال وجوده في الصف فيشغل من حوله، وإما ألا يعبث ولكن يشغل ولي أمره، نعم إن دعت الضرورة إلى ذلك مثل ألا يكون في البيت أحد مع هذا الطفل الصغير أو ليس معه إلا أطفال لا يعتمد الإنسان على حرصهم عليه ويخشى وليه أن يعبث هذا الطفل بنار أو غيرها هذا ضرورة، لا بأس أن يحضره ولكن عليه أن يكف أذاه عن المصلين. نعم.