الهدية في مقر العمل بقصد المحبة في الله
مدة الملف
حجم الملف :
605 KB
عدد الزيارات 701

السؤال:

أحسن الله إليكم. في ثاني أسئلة هذه السائلة تقول: فضيلة الشيخ، ما حكم الهدية في مكان العمل، مع أني لا أقصد من ورائها شيئاً بل الحب في الله فقط؟

الجواب:


الشيخ: الذي يفهم من هذا السؤال أن الإنسان يهدي هدية إلى قائم بالعمل له به تعلق، مثل أن يهدي الرجل إلى القاضي هدية بين يدي الحكومة يعني يحاكم عند القاضي، ومثل أن يهدي تلميذ هدية إلى أستاذه قرب الامتحان أو في غير وقت الامتحان من أجل أن يحابيه في التهاون معه في الواجبات، أو يحابيه في إطلاعه على الأسئلة أو ما أشبه ذلك، المهم أن الهدية لمن يكون بينه وبينه علاقة في العمل لا تحل ولا تجوز، إلا إذا كان هناك عادة بينهما في التهادي فلا بأس، يعني هذا يقوم بناءاً على هذا.
شكر الله لكم يا فضيلة الشيخ وبارك الله فيكم.