حكم متابعة المرأة لصلاة الإمام عن طريق التلفاز
مدة الملف
حجم الملف :
573 KB
عدد الزيارات 4166

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم. هذا هذه السائلة ن ع ج من سلطنة عمان تقول: إذا كانت الصلاة تنقل في الإذاعة أو التلفاز على الهواء مباشرة، هل يجوز للمرأة أن تصلي مع الإذاعة أو التلفاز صلاة التهجد في شهر رمضان المبارك، وكذلك صلاة الجمعة، مع العلم أن هناك فارق توقيت لمدة ساعة تقريباً وتقصد متابعة مكة المكرمة؟

الجواب:


الشيخ: نعم، لا يجوز للإنسان أن يتابع الإمام بواسطة التلفزيون ولا بواسطة الإذاعة؛ وذلك لأن من شرط المتابعة أن يكون الإنسان في المكان الذي فيه الإمام، فيحضر إلى المسجد الذي به الإمام، إلا إذا امتلأ المسجد واكتظت الصفوف فإن الصلاة تصح ولو خارج المسجد،  ومن المعلوم أن الذي يشاهد التلفاز من المسجد الحرام أو المسجد النبوي وهو في أماكن أخرى لا ينطبق عليه هذا الشرط، فلا يصح الائتمام بإمام تنقل صلاته عبر التلفزيون أو عبر الهاتف، سواء كان المصلي امرأة أو رجلاً مريضاً أو رجلاً صحيحاً، بل يقال: من قدر أن يحضر إلى المكان فليحضر، ومن لم يقدر فلا  يقتدِ بإمام بعيد عنه.