هل يبدأ بتقديم الشيء..بمن عن يمينه أو الأكبر ؟
مدة الملف
حجم الملف :
990 KB
عدد الزيارات 4231

السؤال:

أحسن الله إليكم. م ص م معلمة، تقول السائلة: إذا حضر عندي ضيوف في المنزل وبدأت في تقديم القهوة، وأحد من والدي في المجلس مع الضيوف، فهل الأفضل أن أبدأ بتقديم الشاي أو ما يتيسر من القهوة لوالدي أم أبدأ باليمين يا شيخ؟

الجواب:


الشيخ: نعم، أقول: إذا كان الذي يصب القهوة أو الشاي قد دخل المجلس فليبدأ بالأكبر لا بالذي على يمينه، فإذا أعطى الأكبر أعطى الذي عن يمينه أي يمين الصابّ وهو عن يسار الذي أعطي أولاً، ثم يستمر على اليمين، أما إذا كان يصب القهوة أو الشاي وهو جالس كما يوجد في مجالس الأولين، يكون صاحب المحل جالساً عند موقد النار وعنده الأباريق، فهنا يعطي الذي عن يمينه، إذا صب أعطى الذي عن يمينه ثم مشى على اليمين، وما توهمه بعض الناس من أنه يبدأ باليمين على كل حال فإنه لا أصل له، بعض الناس الآن إذا دخل المجلس ومعه القهوة أو الشاي بدأ بالذي يلي الباب ولو كان أصغر القوم، وليس هذا صواباً، بل إذا دخلت المجلس فأبدأ أولا بالكبير، ثم بالذي على يمينك أنت، وأستمر على اليمين إلى أن تنتهي من الصف الأيمن، ثم تبدأ بالصف الأيسر؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «كبر، كبر» فالجمع بين كونه يبدأ في اليمين ويأمر بالتكبير أن يبدأ بالأكبر هو أنك إذا صببت لأناس وأنت بينهم فابدأ باليمين، وإذا صببت لأناس وأنت داخل عليهم لست جالساً فيهم فابدأ بالأكبر ثم بالذي عن يمينك. نعم.