دعاء الصائم ربه
مدة الملف
حجم الملف :
687 KB
عدد الزيارات 2195

السؤال:

  أحسن الله إليكم. تقول السائلة: قرأت حديثاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم بأن «للصائم دعوة لا ترد». هل هي في الدنيا أو في الآخرة، وإذا دعا الصائم بأي شيء هل يستجاب له؟

الجواب:


الشيخ: أولاً يجب أن نعلم أن الإنسان إذا دعا الله سبحانه وتعالى بإخلاص وافتقار واعتقاد أنه سبحانه وتعالى قادر على إجابة الدعوة فإن الله سبحانه وتعالى لن يخيب دعاءه، فإما أن يستجيب له ما دعا به، وإما أن يدخر ذلك عنده يوم القيامة، وإما أن يصرف عنه من السوء ما هو أعظم. فداعي الله يعني الذي يدعو الله لن يخيب أبداً، بل لا يخلو من واحد من هذه الأمور الثلاثة، فليلح الإنسان بالدعاء، وليفتقر إلى الله سبحانه وتعالى في كل شيء، وليسأل ربه كل شيء وإن كان شيئاً يسيراً؛ لأن الله تعالى رب كل شيء ومليكه، ولا يستحسر إذا دعا فلم يستجب له، فليعتقد أنه رابح في كل حال، والله تبارك وتعالى قد يمنع عن عبده ما دعا به لرحمة العبد كما قال الله تعالى: ﴿وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ﴾. نعم.