يأمرهم إمام مسجدهم بأن يقولوا : " يا لطيف بعد الصلاة أكثر من مائة مرة " فماذا يلزمهم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
627 KB
عدد الزيارات 821

السؤال:

أحسن الله إليكم. هذا السائل من السودان يقول: عندنا جماعة وفي الجامع الذي نصلى فيه عندما يصلون يأمرهم إمام المسجد بأن يقولوا: يا لطيف، مائة وتسعة وعشرين مرة، ويرددون ذلك، فهل يجب علينا أن نردد ذلك أم نترك هذا الإمام وهذا المسجد؟

الجواب:


الشيخ: أنا أوجه نصيحتي إلى هذا الإمام أن يتقي الله عز وجل في نفسه وفي إخوانه المسلمين، فمن أين أتى بهذه البدعة؟ هل كان الرسول عليه الصلاة والسلام يفعلها؟ أم كان أبو بكر أم عمر أم عثمان أم على أم ابن مسعود أم غيرهم؟ هل كانوا يأمرون الناس أن يقولوا هذا؟ فليتقِ الله تعالى في نفسه، وليعلم أنه مؤاخذ على ذلك ومعاقب عليه، وأنه بذلك ضالٌّ، وأمره الناس بذلك يكون به مضلاً، فهو ضالٌّ مضلّ، وعليه أن يتوب إلى الله قبل أن يفجعه الموت، أما أهل المسجد فإنهم ينصحونه، فإن اهتدى فهذا المطلوب، وإلا فيزيلوه بكل ما يستطيعون، ومعنى قولي بكل ما يستطيعون أن يذهبوا إلى الجهات المسئولة التي بيدها عزل الأئمة ونصبهم، ويطلبوا منها أن يعزلوه، أن يزيلوه عن هذا المنصب العظيم، فإن لم يتمكنوا من ذلك فلا يصلون معه؛ لأن هذا مبتدعٌ مصرٌ على بدعته. نعم.