حكم العقيقة عن المولود
مدة الملف
حجم الملف :
528 KB
عدد الزيارات 6129

السؤال:

أحسن الله إليكم. هذا السائل من سوريا، السائل فيصل أحمد سوري ومقيم بالمملكة، يقول في هذا السؤال: أرجو من فضيلة الشيخ أن يوضح لنا العقيقة معنىً واصطلاحاً، هل هي سنة مؤكدة أم مستحبة؟ ومن لم يفعلها هل هو آثم؟ أرجو في ذلك تفصيلاً كاملاً مأجورين؟

الجواب:


الشيخ: نعم العقيقة هي الذبيحة عن المولود، وهي مأخوذة من العق وهو القطع؛ لأن الذابح يقطع أوداجها وما يجب أن يقطع في حال الذبح. وهي سنة للمولود الذكر اثنتان وتجزئ واحدة، وللأنثى واحدة. والسنة أن يكون ذبحها في اليوم السابع من ولادته. قال العلماء: فإن فات ففي أربعة عشر، فإن فات ففي واحد وعشرين، فإن فات ففي أي يوم. ويأكل منها ويهدي ويتصدق، وإن شاء جمع عليها أصحابه وأقاربه وجيرانه، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى وجوبها على القادر، والصحيح أنها ليست بواجبة على القادر، وإنما يكره  للقادر تركها.