هل تجزىء الأضحية الموسومة في أذنها ؟
مدة الملف
حجم الملف :
541 KB
عدد الزيارات 14513

السؤال:

أحسن الله إليكم وبارك فيكم فضيلة الشيخ محمد. هذا السائل الفاضل إبراهيم يقول: الأغنام الموسومة في أذنيها ولم ينقص من أذنيها شيء، وإنما هو شق طولي في الأذن، وهذا الوسم يستخدم أو يستخدمه الرعاة في الأغنام للتعرف عليها عندما تذهب عند الآخرين من الرعاة، هل هذا الوسم أو الشق يجعلها غير صالحة للأضحية؟  

الجواب:


الشيخ: الصحيح أن ذلك لا يضر، وأن مقطوعة الأذن ومقطوعة القرن ومقطوعة الذيل كلها تجزئ، لكن لا ينبغي  أن يضحى بها لنقصها؛ ودليل ذلك أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «أربعٌ لا تجوز في الأضاحي؛ العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ضلعها، والعجفاء التي لا تعطي». وفي رواية أنه سئل: ماذا ينتقى من الضحايا فقال: أربعٌ، وأشار بأصابعه وعدها، وهذا يدل على أن ما سواها يجزئ، لكن ما فيه العيب لا شك أنه مكروه، وأنه ينبغي أن تكون الأضحية على أكمل ما تكون، وعلى هذا الحديث إذا شقت الأذن للوسم وضحي بها فلا بأس. نعم.