معنى القاعدة : " المعروف عرفا كالمشروط لفظا "
مدة الملف
حجم الملف :
416 KB
عدد الزيارات 5940

السؤال:

جزاكم الله خيراً تقول: هل يعتد بالقاعدة التي تقول: المعروف عرفاً كالمشروط شرطاً؟

الجواب:


الشيخ: نعم المعروف عرفاً كالمشروط، وبعضهم يعبر عن هذه القاعدة بقوله: الشرط العرفي كالشرط اللفظي. وهذه القاعدة، قد أحال الله عليها في الكتاب العزيز فقال جل وعلا: ﴿وعاشروهن بالمعروف﴾. وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في النساء: «لهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف». فما كان العرف فيه مطرداً لا يتبادر إلى الأذهان إلا ما كان عليه الناس فهو كالمشروط لفظاً، يجب الوفاء به إذا كان شرطاً إذا كان يوفي حقاً لأحد على أحد فإنه يجب على من هو عليه الحق أن يوفي به.