عدة أسئلة ي صلاة النافلة
مدة الملف
حجم الملف :
819 KB
عدد الزيارات 1080

السؤال:

السائل هذا السائل يقول في هذا السؤال: النوافل، كيف نصليها؟ وكم هي؟ وهل نصليها في البيت أم في المسجد أفضل؟

الجواب:



الشيخ:  النوافل يصليها الإنسان علي حسب أمر الفريضة؛ لأن الأصل في النافلة أن تكون كالفريضة إلا بالدليل. والنوافل التابعة للمرتبات وتسمى بالرواتب وهي ثنتي عشرة ركعة، أربع ركعات قبل صلاة الظهر، وبعد الصلاة، لكنه يسلم بعد كل ركعتين، وركعتان بعد العصر، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل  الفجر، وهذه الأخيرة آكد الرواتب؛ لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان لا يدعها حضراً ولا سفراً. أما راتبة الظهر والمغرب والعشاء فإنها لا تصلى في السفر، وأما العصر فليس له سنة راتبة، هذه هي الرواتب التابعة للمرتبات، ولا ينبغي للإنسان أن يدعها؛ لأنها تكمل بها الفرائض يوم القيامة، فهي كالرقع يرقع بها الثوب. ومن المعلوم أن غالب المصلين يحصل في صلاتهم الخلل والنقص فيحتاجون معه إلى هذه الرواتب. وليعلم أن راتبة الفجر تختص بخصائص منها أنها أفضل الرواتب؛ وقد ثبت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: «ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها »، ومنها أن لها قراءة خاصة فيقرأ في الأولى: ﴿قل يا أيها الكافرون﴾،  وفي الثانية ﴿قل هو الله احد ﴾، مع الفاتحة، أو يقرأ في الأولى: ﴿قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل علي إبراهيم ﴾، إلي آخر الآية في البقرة.  وفي الركعة الثانية ﴿قل يا أهل الكتاب تعالوا إلي كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولايتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون ﴾.


السائل: شكر الله سعيكم فضيلة الشيخ وبارك الله فيكم.