كيف يتعامل مع أقاربه بعد أن أخطأ عليهم..؟
مدة الملف
حجم الملف :
523 KB
عدد الزيارات 1441

السؤال:


السائل: السائل من الرياض يقول: حصل خلاف بيني وبين أقرباء لي، وكنت أنا المخطئ، وقاطعوني لمدة سنتين، وبعدها حصلت مسامحة، إلا أنني لاحظت أنهم لا يقومون بزيارتي في بيتي ولا زال في نفوسهم بعض الشيء. فبماذا تنصحونني؟ علماً بأننى نادم على ما حصل مني، وجهوني فضيلة الشيخ.

الجواب:


الشيخ: الذي ننصحك أن تحاول إزالة ما في قلوبهم من الشرة عليك؛ وذلك بكثرة الزيارات أو دعوتهم إلى البيت وإكرامهم في البيت، أو الهدايا التي تذهب بالسخيمة، أو غير ذلك من أسباب المودة وإزالة الجفوة، وهذا أمر يسير على من يسره الله عليه. ولكن لا تنبش ما مضى ولا تبحث فيه، واجعل نفسك من أبناء اليوم؛ لأن البحث فيما مضى يؤدي إلى النزاع وإعادة التشويش كما هو مجرب ومشاهد، لكن إذا نسي ما مضي وابتدأ الإنسان حياته من جديد بالنسبة لمعاملة هولاء فإنه يزول بالكلية إن شاء الله.