الصلاة الفرض والنفل قاعدا
مدة الملف
حجم الملف :
401 KB
عدد الزيارات 1080

السؤال:

بارك الله فيكم. السائل يقول: لا أستطيع أن أصلي قيام الليل واقفاً، وأصلي جالساً وأركع وأنا جالس؛ لأنني أكون أحياناً متعباً، وأحياناً لا أستطيع القيام بسبب روماتيزم في مفاصل الركبتين، وأحياناً أصلي الفرض هكذا.  فهل هذا جائز؟

الجواب:


الشيخ: أما صلاة النافلة فالأمر فيها واسع؛ لأن القيام ليس ركناً فيها ولا واجب، بل من صلى قاعداً فله نصف أجر القائم وصلاته صحيحة مقبولة، لكنها على النصف من صلاته قائماً، وأما الفريضة فإنه لا يجوز للإنسان أن يصليها قاعداً إلا إذا عجز عن القيام؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين:« صلِّ قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب».