تفسير قوله تعالى :" فصل لربك وانحر "
مدة الملف
حجم الملف :
388 KB
عدد الزيارات 991

السؤال:

جزاكم الله خيراً. نختم هذا اللقاء بهذا السؤال، يقول
السائل: ما معنى قوله تعالى: ﴿فصلِّ لربك وانحر﴾ في سورة الكوثر؟

الجواب:


الشيخ: معناه أن الله أمر نبيه صلى الله عليه وسلم حين ذكر مِنَّته عليه بإعطائه الكوثر، وهو نهر عظيم كبير في الجنة، يصب منه ميزابان في الحوض المورود لرسول صلى الله عليه وسلم في القيامة، لما ذكر الله منته عليه بهذا الكوثر أمره أن يصلي لربه وينحر. والصلاة معروفة، هي التعبد لله تعالى بتلك الأقوال والأفعال المفتتحة بالتكبير المختتمة بالتسليم. وأما النحر فهو الذبح لله عز وجل؛ كالأضاحي والهدي والعقيقة. هذا هو معنى قوله تعالى: ﴿فصلِّ لربك وانحر﴾.