حكم الذبح وكتابة القرآن باليد اليسرى
مدة الملف
حجم الملف :
989 KB
عدد الزيارات 4720

السؤال:

جزاكم الله خيراً. يقول السائل هـ إبراهيم من الجزائر، يقول: هل يجوز لي أن أستعمل اليد اليسرى، وذلك للشخص الذي لا يحسن استعمال اليد اليمنى للذبح أو لكتابة القرآن؟

الجواب:


الشيخ: نعم. يجوز للإنسان أن يستعمل يده اليسرى للذبح وكتابة القرآن وغيره، إذا كان لا يحسن ذلك باليمنى؛ لقول الله تبارك وتعالى: ﴿لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا﴾، وقوله: ﴿فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ﴾. وبناءاً على ذلك إذا أراد أن يذبح شاة فليضجعها على الجنب الأيمن ليذبح باليد اليسرى، فإن ذلك أفضل وأيسر للبهيمة وأيسر لذبح البهيمة؛ وقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «إذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته»؛ لأنه إذا أضجعها على جانبها الأيسر وهو لا يعرف الذبح إلا باليد اليسرى، صار في ذلك مشقة عليه وعلى البهيمة. وبهذه المناسبة أود أن أقول: إذا أضجعت البهيمة للذبح، فليضع الذابح رجله على عنقها أي على صفحة العنق، وليمسك برأسها بيده اليسرى إن كان يذبح باليمنى، ثم يذبحها مسمياً، أي قائلاً: بسم الله، وليجهز أي ليكن الذبح بقوة وسرعة، وليقطع الودجين وهما العرقان اللذان ينصب منهما الدم، وليدع أرجلها من غير إمساك حتى تأخذ حريتها بالحركة، وحتى يتفرق دمها تفرقاً أكبر. وأما ما يفعله بعض الناس من تقييد الأرجل أو الجلوس عليها حتى لا تتحرك، فهذا وإن كان جائزاً لكن تركه أحسن لما أشرنا إليه من فائدتين، وهما راحة الذبيحة، والثاني شدة تفريغ الدم وسرعته أيضاً. نعم.