حكم مد الرجلين باتجاه قبر النبي صلى الله عليه وسلم
مدة الملف
حجم الملف :
386 KB
عدد الزيارات 774

السؤال:

جزاكم الله خيراً. يقول هذا السائل في آخر أسئلته: إذا قام شخص لقراءة القرآن أو وضع قدميه وهو متجه إلى بيت الرسول صلى الله عليه وسلم. 

الشيخ: إلى؟ 
السؤال:  وهو متجه إلى بيت الرسول صلى الله عليه وسلم هل عليه إثم في ذلك؟

الجواب:


الشيخ: ليس عليه إثم في ذلك؛ فإن مد الرجلين إلى اتجاه قبر النبي صلى الله عليه وسلم لا حرج فيه. ولا يحتاج أن أقول: بشرط أن لا يكون مستهينا بالرسول الله صلى الله عليه وسلم أو محتقراً له؛ لأن هذا لا يمكن أن يقع من مسلم، فمد الرجلين إلى نحو قبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لا بأس به. وهذا يقع كثيراً كالذين يكونوا في الصف الأول من المسجد النبوي، فإنهم يستندون إلى الجدار القبلي، وحينئذ تكون أرجلهم إن مدوها ممدودة إلى ناحية القبر. نعم.