ترك قراءة القرآن بسبب الانشغال فهل عليه شيء ؟
مدة الملف
حجم الملف :
432 KB
عدد الزيارات 803

السؤال:

بارك الله فيكم. هذه السائلة تقول: تركت قراءة القرآن، علماً بأنني أقرأه بشكل مستمر بشهر رمضان، وذلك لانشغالي، فما حكم ذلك؟

الجواب:


الشيخ: لا شيء عليك؛  إذا كان هذا الانشغال لا تتمكني فيه من قراءة القرآن، ومن المعلوم أن المؤمن لا يمكن أن يدع قراءة القرآن؛ لأنه سوف يقرأ القرآن فى الصلاة، يقرأ الفاتحة وما تيسر، ويقرأ الأوراد من الآيات الكريمة كأية الكرسي، وقل هو الله أحد، و المعوذتين، وآيتين من أخر سورة البقرة وما أشبه ذلك، لكن مع هذا ينبغي أن تحافظ ولو على نصف جزء في اليوم، وهذا أمر لا يشق، فقراءة نصف الجزء بعشر دقائق لا تشغل الإنسان شيئاً كثيراً، فلتستعين بالله عز وجل، وتحافظ على ورد معين تقرأه كل يوم ولو عند النوم. نعم.