السنة في عدد ركعات التراويح
مدة الملف
حجم الملف :
475 KB
عدد الزيارات 1299

السؤال:

طيب. ما هي السنة في عدد ركعات صلاة التراويح؟ ثم ما حكم الزيادة والاستمرار على العدد الذي صلى به المصطفى صلى الله عليه وسلم؟

الجواب:


الشيخ: السنة في عدد ركعات التراويح أن تكون إحدى عشرة، أو ثلاث عشرة، لكن لا بأس بالزيادة على ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لما سئل عن صلاة الليل، قال: «مثنى، مثنى»، ولم يحدد، وقال لبعض أصحابه: «أعني على نفسك بكثرة السجود»، ولم يحدد. وكونه صلى الله عليه وسلم يقتصر على هذا القول؛ أي على إحدى عشرة أو ثلاث عشرة، لا يقتضي منع الزيادة؛ ولهذا اختلف الصحابة رضي الله عنهم في عدد ركعات التراويح، والأمر في هذا واسع، من صلى كما صلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم مع الطمأنينة وإطالة القراءة والركوع والسجود فهذا خير، ومن خفف وزاد العدد فهذا خير إن شاء الله، ولا ضير على الإنسان فيه. نعم.