تتعذر عليهم صلاة التراويح بسبب الدراسة فهل يأخذون أجر الصلاة إذا صلوا في منازلهم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
623 KB
عدد الزيارات 810

السؤال:

بارك الله فيكم. نختم هذا للقاء فضيلة الشيخ، بسؤال للسائل م س أبو بلال الجبيل الصناعية يقول: نحن في المدارس الليلية لا نستطيع أن نصلي التراويح مع الناس في المسجد، ولا نستطيع الصلاة في المدرسة نظراً لضغوط الدراسة، حيث إنها تبدأ من صلاة العشاء إلى بعد الثانية عشرة ليلاً، فهل يفوتنا الأجر من حديث من قامه إيماناً واحتساباً؟ وهل لنا نفس الأجر إذا صلينا في منازلنا بعد الدراسة؟ أرشدونا في هذا السؤال. 

الجواب:


الشيخ: إذا صليتم جماعة بعد انتهاء الدراسة حسب ما جاءت به السنة، فأرجو أن يكتب لكم أجر ليلة تامة؛لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة». ثم أنتم مشغولون في الدراسة، والدراسة مهمة جداً وطلب العلم الشرعي أفضل من نافلة الصلاة، فأنتم على خير، وأرى أنكم إذا انتهيتم من الدراسة اجتمعتم على إمام وصليتم إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث عشرة ركعة كما جاءت بذلك السنة، وأرجو الله سبحانه وتعالى أن يكتب لكم أجر ليلة تامة.