الركعتان بين الأذانين يوم الجمعة وهل تدخل في الحديث : " بين كل أذانين صلاة "
مدة الملف
حجم الملف :
717 KB
عدد الزيارات 956

السؤال:

بارك الله فيكم. فضيلة الشيخ، السائل يقول: أسأل عن الركعتين بين الأذانين يوم الجمعة ما هي؟ وهل تنطبق على الحديث بين كل أذانين صلاة؟

الجواب:


الشيخ:  الركعتان بعد الأذانين في الجمعة ليست مشروعة، والأذان الأول يوم الجمعة إنما هو لنداء البعيد؛ حتى يهيئ نفسه ويحضر قبل أن يأتي الإمام، فمن شاء بعد الأذان الأول، ودخل المسجد فليصلي ركعتين، أو ما شاء حتى يأتي الأذان الثاني، وأما من كان في المسجد فلا يصلين بعد الأذان الأول، وأما حديث بين كل أذانين صلاة، فالمراد بالأذانين هنا الأذان والإقامة، يعني أنه إذا أذن فصلي بين الأذان والإقامة، فإن كان هذا الوقت، وقت راتبة كأذان الفجر، فإن بعده راتبة الفجر أو الظهر، فإن بعده راتبة الظهر فليصل الراتبة، وإن كان الأذان لصلاة ليس لها راتبة قبلها كالعصر والمغرب والعشاء، فليصل أيضاً بين الأذان والإقامة لكنه ليس راتبة، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، لمن شاء بين كل أذانين صلاة لمن شاء؛ كراهية أن يتخذها الناس سنة راتبة، لكن كما قلت: لك الفجر له سنة راتبة قبل الصلاة، أي بين الأذان والإقامة، والظهر له راتبة سنة راتبة بين الأذان والإقامة.