حكم استعمال الكريمات التي تغيير من لو ن البشرة
مدة الملف
حجم الملف :
690 KB
عدد الزيارات 4489

السؤال:

  ظهرت مؤخراً أدوية تجعل المرأة السمراء بيضاء، فهل تعاطيها أو تعاطي مثل هذه الأدوية حرام؟ من باب تغيير الخلق أو الخلقة؟

الجواب:


الشيخ:  نعم. هو حرام ما دام يغير لون الجلد تغييراً مستقراً، فإنه يشبه الوشم، نعم. وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواشمة والمستوشمة، أما إذا كان لإزالة عيب كما لو كان في الجلد شامة سوداء مشوهه فأستعمل الإنسان ما يزيلها فإن هذا لا بأس به، ولهذا يجب أن نعلم الفرق بين ما أتخذ للزينة والتجميل، وما أتخذ لإزالته العيب، فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أذن للصحابي الذي قطع أنفه أن يركب عليه أنفاً من ذهب، لإزالة عيب لإزالة العيب الحاصل بقطع الأنف، ولعن الواشرة والمستوشرة وهي التي تبرد أسنانها بالمبرد؛ لتكون متفلجة أو نحو ذلك، لكن لو فرض أن في صف الأسنان اختلاف بعضها بارز وبعضها داخل على وجه يشوه منظر الأسنان فلا بأس باتخاذ شيء يجعلها متراصة متساوية. نعم.