أخوه ينفق على البيت مع تركه للصلاة فهل يأخذون منه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
356 KB
عدد الزيارات 1083

السؤال:

بارك الله فيكم. من جدة السائل م ب أ يقول: أخي موظف منذ أربع سنوات، وينفق على الأسرة من راتبه، وهو لا يؤدي الصلاة أو كاره لها، فما حكم الاستفادة من ماله؟جزاكم الله خيراً.

الجواب:


الشيخ: أولا: أوجه النصيحة لأخيك، أقول له: اتق الله في نفسك، أقم الصلاة؛ إن ترك الصلاة كفر مخرج عن الملة، لا تمت على الكفر فتكون من أصحاب النار، وأقول لكم: خذوا مما يعطيكم أن كنتم في حاجة، وإلا فلا تأخذوا منه شيئاً، وإن خفتم، بل وإن ظننتم أنكم إذا رددتم ما يعطيكم كان سبباً في رجوعه إلى دينه فردوه؛لعله يخشى ويحاسب نفسه فيرجع إلى دينه.