حكم من يصلي صلاة الفجر في بيته بعد خروج وقتها
مدة الملف
حجم الملف :
452 KB
عدد الزيارات 1312

السؤال:

بارك الله فيكم. السائل يقول: صلاة الفجر لا أؤديها مع الجماعة في وقتها إلا قليلاً، ولكني أؤديها بعد استيقاظي من النوم مباشرة، فما الحكم في ذلك مع العلم بأنني على هذا الحال منذ سنوات طويلة.

الجواب:


الشيخ: الحكم في ذلك أنه إن كان هذا عن تقصير منك فإنك آثم، وصلاتك غير مقبولة؛ لأن من أخر الصلاة لغير عذر عن وقتها لم تقبل منه ولو صلاها، وإن كان عن غير تفريط بحيث أخذت الاحتياطات، ووضعت عند رأسك منبهاً، أو أوصيت من ينبهك ولكن نسي، أو أخذه النوم كما أخذك فإنه لا إثم عليك، وتصليها إذا استيقظت، ولكن نصيحتي لك أن تهتم يا أخي بصلاتك، وأن تجعل موعد صلاتك كموعد أكبر سلطة في بلدك، لا تتأخر عنه ولا تتهاون به، اتقِ الله في نفسك، ومن يتقِ الله يجعل له من أمره يسراً.