ما معنى حديث : " من مس الحصى فقد لغا.. " ؟
مدة الملف
حجم الملف :
372 KB
عدد الزيارات 18576

السؤال:

يقول في الحديث: «من مس الحصى فقد لغا» ما معنى هذا؟

الجواب:


الشيخ: معناه أن من مس الحصى الذي هو الذي فرش به المسجد؛ لأن مسجد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان مفروشاً بالحصى أي بالحصاة الصغار، فمن مس هذه الحصاة على وجه اللعب والعبث فقد لغا، ومن لغا فلا جمعة له، وهذا يدل على أن الإنسان ينبغي حال استماع مع الخطبة أن يكون خاشع البدن، حاضر القلب منصتاً للخطيب تماماً، ومثل ذلك قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «إذا قلت لصاحبك: أنصت يوم الجمعة، والإمام يخطب فقد لغوت»، واللاغي هو الذي لا جمعة له، ومعنى كونه لا جمعة له أنه يحرم من أجر الجمعة؛ لأن جمعته تبطل، فالأجر المترتب على الجمعة يحرم منه هذا الذي فعل ما يقتضي اللغو.