الطهارة لسجود الشكر
مدة الملف
حجم الملف :
447 KB
عدد الزيارات 869

السؤال:

بارك الله فيكم هذا السائل محمد إدريس يقول: فضيلة الشيخ؛، هل يجب أن أكون على وضوء عندما أسجد سجدة الشكر؟

الجواب:


الشيخ: الصحيح أنه لا يجب أن يكون الإنسان على وضوء في سجدة الشكر؛ وذلك لأن سجدة الشكر سببها تجدد النعم واندفاع النغم، فإذا كان كذلك فمتى حصل منه ما يستلزم مشروعية سجود الشكر فليسجد على أي حالٍ كان، أما سجدة التلاوة فالذي نرى أنه لا ينبغي للإنسان أن يسجد، إلا إذا كان على طهارة؛ لأن سجدة التلاوة باختيار الإنسان متى شاء قرأ ومتى شاء لم يقرأ، فيفرق فيما نرى بين سجود الشكر وسجود التلاوة؛ فسجود الشكر متى وجد سببه فليسجد سواء كان على طهارةٍ أم لا؟ وسجود التلاوة لا بد أن يكون على طهارة؛ لأن التلاوة باختيار الإنسان فبإمكانه أن يتوضأ أولاً، ثم يقرأ، فإذا مرت بآية السجدة سجد.