حكم التكبير لسجود التلاوة
مدة الملف
حجم الملف :
451 KB
عدد الزيارات 4312

السؤال:

بارك الله فيكم فضيلة الشيخ هذا السائل يقول: هل يلزم التكبير؛ لسجدة التلاوة في الصلاة أو في خارجها؟

الجواب:


الشيخ: التكبير؛ لسجدة التلاوة داخل الصلاة واجب عند السجود وعند الرفع منه؛ لأن الواصفين لصلاة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كانوا يقولون: إنه يكبر كلما خفض، وكلما رفع، ولم يستثنوا سجود التلاوة، مع أنه صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان إذا مر بآية سجدة في الصلاة سجد، وأما إذا كانت السجدة خارج الصلاة، فقيل: إنه يكبر إذا سجد، وإذا رفع ويسلم تسليمةٌ واحدة. وقيل: إنه لا يكبر، إذا سجد ولا إذا رفع، ولا يسلم. وقيل: يكبر إذا سجد، ولا يكبر، إذا رفع ولا يسلم، وهذا عندي أقرب الأقوال لورود حديثٍ في ذلك، فيكبر عند السجود ولا يكبر إذا رفع ولا يسلم.