صلى عدة صلوات لغير القبلة...فهل تلزمه الإعادة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
542 KB
عدد الزيارات 5022

السؤال:

بارك الله فيكم يقول: صليت أكثر من صلاة في غير اتجاه القبلة ولم أعلم عن ذلك إلا بعد فترةٍ طويلة، فهل يجب علي الإعادة علماً بأنني متيقن في اتجاه القبلة بأنني متيقن في اتجاه القبلة؛ ولكن يقيني صار خطأ، أرجو منكم التوجيه؟

الجواب:


الشيخ: الواجب على الإنسان إذا كان في البلد، وهو لا يعرف القبلة أن يسأل أهل البلد عنها، أو أن يذهب إلى المساجد التي فيها، إذا كانت البلد بلاداً إسلامية، ويستدل بمحاربها على القبلة؛ فإن لم يفعل وصلى دون أن يسأله، وتبين له أنه صلى إلى غير القبلة؛ فإن الواجب عليه إعادة ما صلاه متجهاً إلى غير القبلة؛ لأن البلد ليست محل اجتهاد، ولا سيما أن هذا الرجل كما يبدو لا يعرف علامة القبلة، وإنما ظناً في نفسه أن هذا الاتجاه إلى القبلة فصلى عليه، فالواجب عليه الآن أن يحصي كل ما مرَّ عليه من صلوات ويعيدها، وإذا كان لا يدري كم عدد الصلوات، وإذا كان لا يدري كم عدد الصلوات التي فاتته، فإنه يتحرى ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.