سرق قميصا من بيت جيرانه فماذا يلزمه فعله ؟
مدة الملف
حجم الملف :
614 KB
عدد الزيارات 1004

السؤال:

هذا السائل أيضاً يقول يا فضيلة الشيخ:إنه سرق من بيت أحد الأصدقاء قميصاً، يقول: ولكنني أستحي جداً أن أرده علماً بأنني نادم أشد الندم على فعلتي فماذا أفعل؟

الجواب:


الواجب عليك أن ترد القميص إلى صاحبه؛ فإن كان قد تلف وجب عليك رد مثله؛ فإن لم يكن له مثل؛ فإن كان مثله قد هجر وتركه الناس وجب عليك رد قيمته؛ ولكن يقع الإنسان في حرج في مثل هذا كيف يرد ما سرقه على صاحبه، إن قال: هذا مالٌ قد سرقته منك وقع في إشكال، فربما يأخذه إلى الجهات المسئولة، وربما يدعي أن ماله أكثر من ذلك وما أشبه هذا، فماذا يصنع؟ نقول: يقتصر على الجواب يعطي من يثق به هذا المسروق سواءٌ كان مالاً أو دراهم، ويقول: يا فلان اذهب بها إلى فلان؛ يعني صاحبها، وقل له: هذه من شخص أعطانيها لك وكفى، وإن كانت دراهم يمكن أن يجعلها الإنسان في ظرف ويرسلها في البريد وما أشبه ذلك، فإذا وصلت إلى صاحبها بنية أنها أداءٌ لما في ذمته لهذا الرجل فإنها تجزئ.