أفطرت يوما متعمدة فقضته فهل عليه شيء؟
مدة الملف
حجم الملف :
589 KB
عدد الزيارات 1122

السؤال:

 بارك الله فيكم يا فضيلة الشيخ هذه السائلة من جنوب المملكة المغربية الأخت م. ف. - و. وف. تقول هذه السائلة: سبق لي أن صمت في السنوات الماضية لقضاء دينٍ علي، فأفطرت متعمدة، وبعد ذلك قضيت ذلك الصيام بيومٍ واحد ولا أدري، هل سيقضى بيومٍ واحد كما فعلت أم بصيام شهرين متتابعين، وهل تلزمني كفارة، أرجو من فضيلة الشيخ إجابة؟ 

الجواب:


الشيخ: إذا شرع الإنسان في صومٍ واجب؛ كقضاء رمضان، وكفارة اليمين، وكفارة فدية الحلق في الحج، إذا حلق المحرم قبل أن يحل، وما أشبه ذلك من الصيام الواجب، فإنه لا يجوز له أن يقطعه إلا لعذرٍ شرعي، وهكذا كل من شرع في شيء واجب، فإنه يلزمه إتمامه، ولا يجوز له قطعه إلا بعذرٍ شرعيٍ يبيح القطع، وهذه المرأة التي شرعت في القضاء، ثم أفطرت في يومٍ من الأيام بلا عذر وقضت ذلك اليوم ليس عليها شئٌ بعد ذلك؛ لأن القضاء إنما يكون يوماًً بيوم؛ ولكن عليها أن تتوب وتستغفر الله عز وجل مما وقع منها من قطع الصوم الواجب بلا عذر.