من وجدة لقطة فما الواجب عليه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
837 KB
عدد الزيارات 835

السؤال:

المستمعة م. ن. من الجوف تقول: إذا وجدت شيئاً ضائعاً وصاحب هذا الشيء غير معروف؛ أي نلقى ذهباً، أو نقوداً، أو أسورة صغيرة أو كبيرة، هل أدفع عنه صدقة؟

الجواب:


الشيخ: إذا وجد الإنسان من دراهم أو حلي فينظر إذا كانت شيئاً بسيطاً لا يهتم به الناس إذا ضاعت منهم فإنها له، ولا يحتاج أن يبحث عن صاحبها؛ لكن إن علمه وجب عليه أن يعيدها إليه؛ مثال لذلك وجد إنسان خمسة ريالات وخمسة ريالات لا يهتم بها الناس ولا يبحثون عنها في وقتنا هذا إذا ضاعت؛ لأن الأمور ولله الحمد وافرة والخير كثير؛ لكن إذا علمت صاحب هذه الخمسة فيجب أن تدفعها له سواء طلبها منك أو لم يطلبها، أما إذا كان الذي وجدته مما يهتم الناس به ويبحثونه، فإن الواجب عليك أن تبحث عنه سنة كاملة، تبحث عنه سنة كاملة، تبحث عن صاحبه تعرف هذه اللقطة في الأسواق وحول المساجد لمدة سنة في أول الأمر تكرر هذا التعريف كل يوم، ثم في الأسبوع مرتان، ثم في الأسبوع مرة، ثم في الأسبوعين مرة وهكذا حتى تتم السنة، فإذا تمت السنة ولم يأت صاحبها فهي لك، وإذا كان يضرب وجود صاحبها كالدراهم توجد في الطرق البرية فإن العثور على صاحبها قد يكون مستحيلاً؛ وذلك لأن البلدان حولها كثيرة، ففي أي بلد تعرفها فمثل هذا لو أن الإنسان تصدق به لكان خيراً أو يعطيه القاضي، والقاضي يتصرف فيه يراه موافقاً للشرع.