أفضل الطرق لحفظ القرآن
مدة الملف
حجم الملف :
808 KB
عدد الزيارات 2187

السؤال:

هذا المستمع يقول: فضيلة الشيخ؛ ما أفضل طريقة ترونها لحفظ القرآن الكريم، وهل يجوز أن أقرأ جزءاً معيناً مثل الجزء السادس والعشرين؛ لكي أحفظ ذلك وأترك باقي القرآن أفيدوني مأجورين؟

الجواب:


الشيخ: الطريقة المثلى لحفظ القرآن الكريم أن تحفظه وأنت صغير السن؛ لأن صغير السن يسهل عليه الحفظ، وليس فيما بعد ففي حفظ القرآن حال الصغر فائدتان؛ الفائدة الأولى: سهولة الحفظ، والفائدة الثانية: رسوخ المحفوظ في القلب بحيث لا ينساه هذا بالنسبة إلى الزمن أو السن الذي ينبغي أن يحفظ القرآن فيه، أما الوقت فأحسن ما يكون في أول النهار إذا صليت الفجر أن تقرأ القرآن لتحفظه، وأما كيفية الحفظ فالناس يختلفون فمن الناس من يقرأ خمسة أسطر مثلاً فيحفظها، ثم يعيدها مرة بعد أخرى حتى ترسخ في قلبه، ثم ينتقل إلى خمسة أسطر أخرى وهكذا، وكلما أنهى خمسة أسطر حفظ ما بعدها، ومن الناس من يقرأ صفحة كاملة ويكررها، ثم يحفظها، ومن الناس من يأخذ أكثر من هذا، المهم أن هذا يرجع أعني كيفية الحفظ يرجع إلى شخص الإنسان، وهو يعرف بنفسه ما هو أهون عليه يقول، وهل يجوز أن نقتصر على حفظ جزء معين في وسط القرآن نقول: نعم يجوز ذلك ولا حرج عليه؛ لكن احرص على أن تبدأ من أول القرآن حتى تكمله.