انتقال المصلي من مكان الفريضة إلى مكان آخر لأداء النافلة وما جاء في شهادة الأرض له يوم القيامة
مدة الملف
حجم الملف :
648 KB
عدد الزيارات 3841

السؤال:

المستمع من بريدة يقول: يرى بعض العامة أن الانتقال من مكان الفريضة إلى مكان النافلة تشهد له الأرض يوم القيامة، أرجو هل هذا صحيح، فضيلة الشيخ؟

الجواب:


الشيخ: أما شهادة الأرض يوم القيامة على ما عمل فيها من خير وشر، فهذا ما جاء في القرآن، قال الله تبارك وتعالى: ﴿يومئذٍ تحدث أخبارها بأن ربك أوحى لها﴾ وأما كون الإنسان ينتقل من مكان إلى مكان في الصلاة من أجل أن يشهد له المكانان فهذا قد يكون داخلاً في عموم ما ذكره الله تعالى في قوله: ﴿يومئذٍ تحدث أخبارها بأن ربك أوحى لها﴾، وقد يقال: إنه لا يمكن أن يخصص هذا، إلا إذا جاء الدليل في التصريف، بمعني أننا لا نقول: إن انتقال الإنسان من مكان إلى مكان في الصلاة يكون من أجل الشهادة؛ أي شهادة الأرض، لا نقول هذا إلا بدليل خاص.