حكم الصدقة على الميت
مدة الملف
حجم الملف :
498 KB
عدد الزيارات 9406

السؤال:

بارك الله فيكم هذا المستمع بكر محمد أحمد يقول: أسأل فضيلة الشيخ عن صدقة الميت، هل تجوز أم لا، أو الصدقة عن الميت؟

الجواب:


الشيخ: نعم الصدقة عن الميت تجوز، وقد أقرها النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ ففي صحيح البخاري أن رجلاً قال: يا رسول الله، إن أمي أفتلتت نفسها، وإنها لو تكلمت لتصدقت، أفتصدق عنها؟ قال: نعم. ولكن أفضل الصدقة للميت الدعاء له، ودليل هذا قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إذا مات ابن آدم -أو قال الإنسان- انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له». ولم يقل: أو ولد صالح يتصدق له، أو يصوم له، أو يصلى له، أو يقرأ له. مع أن الحديث في الحديث عن العمل؛ فدل هذا ليس من المشروع أن يقوم الإنسان بعبادة يجعلها لأحد من أقاربه؛ لكن لو فعل لم ينكر عليه، إلا أن يدل على ما هو أفضل، وهو الدعاء.