حث النساء على الالتحاق بدور القرآن الكريم .
مدة الملف
حجم الملف :
651 KB
عدد الزيارات 1712

السؤال:

تنتشر -ولله الحمد- في هذه البلاد المراكز الصيفية للبنين ودور القرآن للنساء، فما نصيحتك لعموم لعموم الناس في إلحق أبنائهم بهذه المراكز خصوصاً وأن لها ثمار رأيتموها -وفقكم الله- في الأعوام السابقة؟

الجواب:

أما دار القرآن للنساء فإننا نحث النساء على دخولها لما فيها من الخير والمصلحة وتعلم كتاب الله -عز وجل- والثواب بتلاوته، وأما المراكز الصيفية فلا شك أن فيها فوائد كثيرة لو لم يكن منها إلا كف الشاب عن التسكع في الأسواق وإضاعة الوقت ولا سيما إذا كان على هذه المراكز أناس معروفون بالصلاح والتربية الحسنة والتوجيه الحسم وأحث طلبة العلم على الاتصال بهذه المراكز وإلقاء المحاضرات فيها، بل وإلقاء الدروس إذا أمكن في هذه المراكز بما في ذلك من الخير الكثير، ونحن نشكر الدولة على فتح الباب على هذه المراكز وعل تشجيعها، ثم أحث إخواني المواطنين على أن يلحقوا أولادهم بكل عمل خيري من المراكز أو حلقات تحفيظ القرآن أو غير ذلك بما فيه مصلحة ومنفعة لأن ذلك يعينهم على تربية أولادهم عن أسباب الشر والفساد.