عند قراءتها للقرآن تشعر بأن صوتها وترتيلها حسن فهل هذا من العجب؟
مدة الملف
حجم الملف :
383 KB
عدد الزيارات 1129

السؤال:

بارك الله فيكم لها سؤال آخر يا فضيلة الشيخ المستمعة أم نزار تقول: أحياناً أقرأ القرآن وأجد أن صوتي حسن وترتيلي جيد هل يعتبر هذا من العجب الذي يبطل العمل؟

الجواب:


الشيخ: ليس هذا من العجب الذي يبطل العمل، بل إن هذا من نعم الله التي يفرح بها الإنسان، أن الله يعطيه صوتاً جميلاً وأداء حسناً؛ لأن بعض الناس قد يحرم هذا، أو هذا، أو الجميع، وبعض الناس يكون صوته رديئاً، وأداؤه كذلك، ومن الناس من يكون على جانب قوي من الأداء وحسن الصوت، وهذا لا شك أنه من نعمة الله على العبد، فليشكر الله سبحانه وتعالى على هذا، ولا يكون هذا من باب العجب إذا رأى نفسه أنه على هذا المستوى الطيب.