استغلال المرأة للعطلة الصيفية
مدة الملف
حجم الملف :
638 KB
عدد الزيارات 899

السؤال:

يقول: تكلمت -وفقك الله- عن العطلة الصيفية واستغلالها للشباب فقط في طلب العلم وغيره، ولكن ما دور النساء؟ كيف تستغل المرأة وقتها في هذه العطلة؟ وكيف تطلب العلم الشرعي؟

نرجو توضيح ذلك.

الجواب:

النساء شقائق الرجال، ويجب عليهن المحافظة على الأوقات كما يجب على الرجال، والمرأة أشد مسؤولية بالنسبة للمحافظة على الوقت؛ لأن المرأة في بيتها، والنساء والحمد لله اليوم يتمكن من مراجعة الكتب، فبإمكان المرأة أن تراجع الكتب مرة، وأن تستمع إلى الأشرطة مرة، وأن تأخذ بإخوانها الصغار تدرسهم وتعلمهم، وأن تشتري ماكينة مثلا تتعلم فيها الخياطة وأشبه ذلك، يعني مجال العمل للمرأة واسع كما أن مجاله مجال العمل واسع أيضاً، ثم إن الدروس دروس الرجال، إذا كانت في وقت مناسب للنساء أمكن النساء أن تحضر يعني لو كان بعد المغرب يمكن المرأة أن تحضر، وأكثر المساجد -والحمد لله- اليوم موجود فيها أماكن خاصة للنساء تأخذ المرأة حريتها في هذه الأمكنة يمكنها أن تضع عباتها وتكشف وجهها، يمكنها أن تتكئ على الجدار، وما أشبه ذلك، فالأمر واسع والحمد لله.