الغناء في الأعراس والضرب على الدف
مدة الملف
حجم الملف :
790 KB
عدد الزيارات 3954

السؤال:

ما حكم الشرع في نظركم فضيلة الشيخ في الأعراس التي يستعمل فيها الدف مصحوباً للغناء من قبل من يقمن بالضرب على الدف فهل يعتبر هذا من الغناء المحرم، مع العلم أن لا يصاحبه استعمال لآلات الموسيقى، وإذا كان كذلك فما حكم حضور مثل هذه الأعراس، فقد أصبح هذا الأمر شيئاً أساسياً في غالب الأعراس، ولا يمكن تغيره فهل يقاطع الإنسان الأقارب ولا يحضر لهذه الأعراس من أجل ذلك وجهونا مأجورين؟

الجواب:


الشيخ: الغناء في العرس وضرب الدف مشروع، ولكن يجب أن يكون الغناء نزيهاً بعيداً عما ينبغي تركه من الألفاظ الدنيئة والكلمات البذيئة، فإذا كان غناء نزيهاً مصحوباً بضرب الدف فقط، فإنه مما أمر به من أجل إعلان النكاح، فإعلان النكاح أمر مطلوب، وأما إذا كانت الكلمات بذيئة أو كان موضوع الغناء سيئاً، فإن الواجب تركه، ولا يجوز حضوره سواء كان من الأقارب أم من الأصحاب أم من الأباعد غير الأصحاب، فإن خاف الإنسان من قطيعة رحم فإنه ينصحهم عن هذا الغناء المعين، ويقول: أنا ما عندي مانع من الحضور إذا تركتم هذا الغناء، فإن أصروا إلا أن يقوموا به فإنه يذهب ويحضر فإذا شرعوا في الغناء خرج نعم.