حكم استقبال القبلة حال الوضوء
مدة الملف
حجم الملف :
425 KB
عدد الزيارات 8867

السؤال:

 هل يستحب استقبال القبلة حال الوضوء؟

الجواب:


الشيخ: ذكر بعض الفقهاء أن يستحب استقبال القبلة حال الوضوء، وعلل ذلك بأنه عبادة، وأن العبادة كما يتوجه الإنسان فيها بقلبه إلى الله، فينبغي للإنسان أن يتوجه بجسمه إلى بيت الله، حتى إن بعضهم قال: إن هذا متوجب في كل عبادة إلا بدليل، ولكن الذي يظهر لي من السنة أنه لا يسن أن يتقصد استقبال القبلة، لا يسن أن يتقصد استقبال القبلة عند الوضوء؛ لأن استقبال القبلة عبادة، ولو كان هذا مشروعاً، لكن نبينا صلى الله عليه وآله وسلم أول من يشرعه لأمته إما بفعله، وإما بقوله، ولا أعلم إلى الساعة هذه أن النبي صلى الله عليه وآله سلم كان يتقصد استقبال القبلة عند الوضوء.