قراءة بعض الأذكار..قبل موعد الإفطار
مدة الملف
حجم الملف :
651 KB
عدد الزيارات 1098

السؤال:

نقوم في شهر في رمضان المبارك بقراءة بعض الأذكار والمأثورات، وذلك قبل موعد الإفطار وبصورة جماعية، هل يجوز لنا ذلك؟

الجواب:


الشيخ: لقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا خطب يوم الجمعة تحمر عيناه، ويعلو صوته، ويشتد غضبه، فيقول: أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. ولم يكن صلى الله عليه وآله وسلم عند الإفطار يجتمع إليه الناس، حتى يذكروا الله عزَّ وجلَّ، أو يدعوا الله عزَّ وجلَّ بصوت مرتفع جماعي، وإنما كان الإنسان يفطر مع أهله، ويدعو كل واحد منهم لنفسه بدعاء خفي بينه وبين ربه، وإذا لم تكن هذه العادة التي أشار إليها السائل معروفة في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فإنها تكون من البدع التي حذَّر منها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وبيّن أن كل بدعة ضلالة، وأن كل ضلالة في النار، فنصيحتي لهؤلاء أن يكونوا عند الإفطار راجين خائفين؛ راجين رحمة الله بقبول صيامهم، خائفين من ذنوبهم، وما فرطوا في صيامهم، وأن يسألوا الله تعالى أن يتقبل منهم، وأن يغفر لهم ذنوبهم، فإن للصائم عند فطره دعوة حرية بالإجابة.