الاستشهاد بالآيات القرآنية على الأمور الدنيوية
مدة الملف
حجم الملف :
641 KB
عدد الزيارات 2423

السؤال:

 يستشهد بعض الناس ببعض الآيات والأحاديث في أمورهم الدنيوية؛ مثلاً اذكرني عند ربك، واشتعل الرأس شيباً، وحولها ندندن. وما أشبه ذلك، نرجو الفتوى في مثل هذه الأمور؟ 

الشيخ: كونه أن يدندن ليست من القرآن.
السؤال: لا من الأحاديث.

الجواب:


الشيخ: أي يجوز للإنسان أن يستشهد بالقرآن على الحادثة، لا أن يجعل القرآن بدلاً من الكلام؛ فمثلا إذا قام يلاعب أولاده، أو صار يتاجر في ماله، فقال: إنما أموالكم وأولادكم فتنة، فلا بأس بذلك؛ لأنه يستشهد بالآية على ما نزلت فيه، وأما إذا جعلها بدلاً من الكلام بحيث يعبر بالقرآن عن المعنى الذي يريده، فإن هذا لا يجوز كهذا الرجل الذي قال: اذكرني عند ربك، فإن الآية لم تنزل بهذا، ولا يحل له أن يجعلها بدلاً عن كلامه، بل يقول له: اذكرني عند فلان، أو نبهه على، أو ما أشبه ذلك، فهذا هو التفريط في هذه المسألة إن جعل القرآن بدلاً عن الكلام؛ يعني أنه نوى شيئاً نوى أن يتكلم فيه، فجعل القرآن بدلاً عنه، فهذا حرام، وأما إن استشهد بالقرآن على واقعة أو على حادثة وقعت كما جاء في القرآن فلا بأس به.