حاضت في أثناء النهار في صوم القضاء فماذا يلزمها ؟
مدة الملف
حجم الملف :
432 KB
عدد الزيارات 2644

السؤال:

بارك الله فيكم هذه مستمعة من جده رمزت لاسمها بـ م. ع. ع تقول: إذا صمت يوم قضاء، ولكن في وقت الظهر جاءها العذر الشهري فهل يجب أن تعيد صوم هذا اليوم أفتونا مأجورين؟  
الجواب:


الشيخ: نعم إذا صامت المرأه وأتاها الحيض في أثناء النهار، فإن صومها يفسد؛ لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المرأة الأنثى إذا حاضت لم تصلي، ولم تصم، وذلك أنه خطب النساء يوم العيد، فقال: ما رأيت من ناقصات عقل ودين، أذهب لي لب الرجل الحازم من إحداكن. قالوا يا رسول الله: ما نقصان عقلها؟ فأخبرهم أن شهادة المرأتين بشهادة رجل واحد. قالوا: ما نقصان دينها؟ قال: أليس إذا حاضت لم تصلي ولم تصم، فإذا حاضت المرأة أثناء النهار وهي صائمة بطل صومها، فإن كان واجبًا وجب عليها قضائه، وإن كان تطوعًا لم يجب عليها قضائه.