حكم قول : اللهم لا تعاملنا بعدلك.."
عدد الزيارات 6801

السؤال:

 ما رأيكم في قول الداعي في دعائه: اللهم لا تعاملنا بعدلك بل عاملنا بعفوك؟

الجواب:


الشيخ: الأولى أن يقول: اللهم عاملنا بعفوك وفضلك، وأن يدع قوله: اللهم لا تعاملنا بعدلك؛ لأنه لا داعي لها، وإلا فمن المعلوم لو أن الله عامل الناس بعدله لأهلكهم جميعاً، قال الله تعالى: ﴿وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ﴾. ثم إن الله تعالى لو عامل الناس بعدله؛ لكانوا في نعمة واحدة، فتستوي جميع أعماله التي عملها، بل كانت أعماله الصالحة التي عملها نعمة من الله تستحق المكافأة والشكر، كما قيل إذا كان شكري إلى الله نعمة عليّ له في مثلها توجب الشكر فكيف بلوغ الشكر إلا بفضله، وإن طالت الأيام واختصر العمر فلا داعي أن يقول الداعي: اللهم لا تعاملنا بعدلك، ولكن عاملنا بفضلك، بل نقول: قل اللهم عاملنا بفضلك ولا تعاملنا بسوء أفعالنا، فإنك ذو الفضل العظيم، ونستغفرك اللهم، ونتوب إليك.