ما هو الأفضل في صوم الست التتابع أم التفريق ؟
مدة الملف
حجم الملف :
374 KB
عدد الزيارات 10332

السؤال:

بارك الله فيكم هذه أختكم في الله زينب العمري تقول: هل يجوز صيام ستة من شوال متفرقة، وأيها الأفضل متتابعة أو متفرقة؟

الجواب:


الشيخ: الأفضل صيام ستة أيام من شوال أن تكون متتابعة، وأن تكون بعد يوم الفطر مباشرة؛ بما في ذلك من المسارعة إلى الخير، ولا بأس أن يؤخر ابتداء صومها عن اليوم الثاني من شوال، ولا بأس أن يصومها الإنسان متفرقة إلى آخر الشهر؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر كله. ولم يشترط النبي صلى الله عليه وسلم أن تكون متتابعة، ولا أن تكون بعد رمضان مباشرة.