حج من مال حرام فما حكم حجه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
562 KB
عدد الزيارات 1211

السؤال :

المقدم: يقول فضيلة الشيخ أنا عامل أتيت إلى هذه البلاد بمرتب قدره ثمانمائة ريال ولما قدمت قال لي كفيلي ليس عندي مؤسسة إن كنت تريد أن تعمل بالنسبة وإلا سفرتك فاضطررت إلى الجلوس لأن قدومي من مصر كلفني أكثر من خمسة آلاف ريال فقلت أقوم بتسديد الدين ثم أسافر فلما أردت الحج قال لي أحد إخواني قال لي أحد الإخوة لا يجوز لك أن تحج بهذا المال لأن مالك حرام فسألته لماذا قال لأنك رضيت بالنسبة وخالفت النظام الذي أتيت عليه والآن أنا أريد والآن أنا أريد وإنما أخذت ذلك المال لسداد ديني وقد سددته ولله الحمد فهل يجوز لي أن أحج بذلك المال أم ماذا أصنع؟

الجواب:


الشيخ: إذا كنت جاهلا لا تدري أن هذا العمل الذي اتفقت مع وكيلك مع كفيلك عليه محرم فلا شيء عليك لقول الله تبارك ﴿وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ﴾فحج بهذا المال وهو حلال لك لأن الله تعالى﴿قال فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ﴾.