دفع لغيره مبلغا من المال ليحج عنه فارتكب النائب بعض المعاصي فما حكم حج المنوب ؟
مدة الملف
حجم الملف :
503 KB
عدد الزيارات 899

السؤال :

المقدم: يقول رجل كبير في السن لا يستطيع أن يؤدي فريضة الحج لعجزه عن ذلك فطلب من أحد أقاربه أن يحج له وأعطاه مالا وأعطاه المال اللازم للحج ولكن هذا الشخص الموكل في حجه ارتكب بعض الذنوب والمعاصي فما حكم هذا الحج بالنسبة للرجل كبير السن هل هو صحيح أم أن تلك الذنوب والمعاصي يلحقه شيء منها؟

الجواب:


الشيخ: الحج صحيح مادام لم يفعل محذورا يفسده وأما المعاصي التي فعلها هذا الحاج فإن اثمها عليه وليس على الكبير الذي حج عنه شيء من اثمها لأنه لم يفعلها وبالتأكيد لا يرضى بها فيكون اثمها على من فعلها وإن الواجب على من أخذ نيابة عن غيره أن يتقي الله عز وجل وأن يؤدي الأمانة على ما ينبغي فإن الله تعالى يقول ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً﴾ نعم.