التحلق حول النساء أثناء الطواف
مدة الملف
حجم الملف :
785 KB
عدد الزيارات 902

السؤال :

المقدم: يقول فضيلة الشيخ أمر نراه كثيرا في المطاف يعمد بعض الناس في المطاف أن يتحلقوا حول نسائهم فتكون ظهور بعضهم إلى الكعبة فهل هذا جائز وهل حجهم صحيح وما تنصحون من كان معه نساء هل يكونون جماعات أم يكونون فرادى؟

الجواب:


الشيخ: أظن أن صورة المسألة واضحة بعض الناس يكون معه نساء ثم يدورون حول نسائهم وفي هذه الحال سيكون بعضهم ظهره إلى الكعبة وبعضهم صدره إلى الكعبة والطواف يجب أن يكون أن تكون الكعبة عن يسار الطائف فهؤلاء الذين ظهورهم نحو الكعبة أو صدورهم نحو الكعبة لا يصح طوافهم لأنهم تركوا شرطا من شروط صحة الطواف وهي أن يجعل الطائف الكعبة عن يساره وهذه مسألة يجب أن يتنبهوا لها أما الشق الثاني من السؤال وهو هل الأولى أن الناس يجتمعون جميعا على نسائهم أو أن كل واحد منهم يمسك بيد امرأته أو أخته أو المرأة التي معه ويطوف بها وحده هذا يرجع إلى حال الإنسان قد يكون الإنسان ضعيفا لا يستطيع المزاحمة فيحتاج إلى أن يكون حوله أحد من رفقته ليدافع عنه ما يخشى عنه الهلاك وقد يكون الإنسان قويا فهنا نرى أن كونه يأخذ بيد امرأته ويطوف بها وحدها أيسر له وأيسر لها وأيسر للناس أيضا نعم.