تفسير قوله تعالى : " ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلاً "
مدة الملف
حجم الملف :
607 KB
عدد الزيارات 1316

السؤال:

 أرجو تفسير هذه الآية الكريمة: ﴿وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً﴾ ؟

الجواب:


الشيخ: معنى الآية الكريمة فمن الناس الذين أعطاهم الله العلم بآياته من يشتري ثمناً قليلاً بهذه الآيات أن يحابوا الناس في دين الله من أجل الدنيا، أو يحافظ على البقاء، أو يحافظ على بقاء جاه ورئاسته من أجل الدنيا، ويدع دين الله، فمثلاً يكون هناك عالماً يعلم أن هذا الشيء حرام، لكن لا يقول: إنه حرام يخشى أن العامة تنصرف عنه، وتقول: إنه متشدد، أو يخشى أن السلطان ينقصه من راتبه، أو يحيله عن منصبه، حيث قال: إن هذا حرام، فيذهب، ويقول: إنه حلال؛ ليشتري به ثمناً قليلاً؛ وهو الجاه عند العامة، أو البقاء في المنصب عند السلطان، المهم أن الآية معناها العام أن من الناس من يدع دين الله لشيء من أمور الدنيا.

مواضيع ذات صلة:
 

  •