قاعدة الاستصحاب وهل يلزم الأخذ بها
مدة الملف
حجم الملف :
669 KB
عدد الزيارات 640

السؤال:

المستمع ح. س. س. من الظهران أيضاً في السؤال التالي يقول: ما المقصود بقاعدة الاستصحاب ومتى يؤخذ بها، وهل يلزمني الأخذ بها أم أنا مخير؟ 

الجواب:


الشيخ: المقصود بقاعدة الاستصحاب البناء على الأصل؛ لأن الأصل الثابت يجب استصحابه إلا بدليلٍ يرفعه؛ فمثلاً لو توضأ إنسان، ثم طرأ عليه شك هل أحدث أم لا؟ فإنه لا يلتفت إلى هذا الشك استصحاباً للأصل الذي هو الوضوء، ولو أحدث الإنسان، ثم أراد الصلاة، وشك هل توضأ بعد حدثه أو لا؟ فإنه يجب عليه استصحاباً للأصل، وهو الحدث، وهذه القاعدة لها أصل في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سئل عن الرجل يجد الشيء في صلاته في الصلاة فقال: لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً، فإن هذا استصحابٌ للأصل، وهو بقاء الوضوء حتى يتبين زواله، ولها أي لهذه القاعدة أدلةٌ كثيرة يعرفها المتأمل في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم نعم .