حكم الاستمناء باليد
مدة الملف
حجم الملف :
864 KB
عدد الزيارات 1188

السؤال:

يقول أيضاً: ما حكم طلب النكاح باليد؟

الجواب:


الشيخ: لا يجوز هذا، أن يحاول الإنسان إخراج منيه بيده؛ لأن ذلك من العدوان، قال الله سبحانه وتعالى: ﴿والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم وما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون﴾. يعني: من طلب وراء الأزواج وملك اليمين فإنه عادٍ متجاوزٌ للحد. ثم إن فيه ضرراً جسمياً كما هو معروفٌ عند الأطباء؛ لأنه يهدم هذه الغريزة هدماً بالغاً، حتى إنهم قالوا: إن المرة الواحدة منه تعادل في هدم البدن اثنتي عشرة مرةً بالجماع الطبيعي. فعلى هذا فالواجب على المؤمن أن يصبر ويحتسب ويكبح شهوته بما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال: «يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء». فإذا كان الإنسان قوي الشهوة ويخشى على نفسه من الزنا إن لم يخففها بإخراج هذه المادة فإنه يصوم كما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم إذا لم يستطع النكاح، وإذا كان لا يستطيع أن يصوم فإنه يصبر ويحتسب، وكلما ثارت عليه الشهوة يحاول أن يتشاغل بأمرٍ آخر يلهيه عنها حتى ييسر الله له، فإن الله سبحانه وعد المستعففين بالغنى ﴿وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله﴾.