التوفيق بين قيام الليل وعمل النهار
مدة الملف
حجم الملف :
312 KB
عدد الزيارات 951

السؤال:

كيف يوفق المسلم بين قيام الليل وعمل النهار حيث أن النوم يغلب عليه في النهار إذا كان يطيل القيام في الليل؟

الجواب:

إذا كان يشق عليه أن يقوم كثيراً في الليل ويعمل في النهار يوفق بينهما بأن يقلل من التهجد، وإذا كان يشتغل بأمور شرعية فليوتر أول الليل وينام إلى الصباح؛ لأن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أمر أبا هريرة -رضي الله عنه- أن يوتر قبل أن ينام؛ لأنه -رضي الله عنه- كان متفرغاً لحفظ الحديث في أول الليل فينام متأخراً ولا يقوم إلا إذا طلع الفجر.